News

الجمعية تعقد لقاء تشاوري مع لجان التفتيش و التحقيق و التأديب والهيئة العليا

image

عقدت جمعية المحاسبين القانونيين الأردنيين يوم الأربعاء ٢٠١٨/٩/٥ في فندق لي جراند جلسة حوارية لأعضاء لجان التفتيش والتحقيق والتأديب والهيئة العليا ، لتطوير عمل اللجان و زيادة الإجراءات المهنية و ربط عمل هذه اللجان مع بعضها حسب متطلبات القانون و النظام .

في بداية الأجتماع ثمن رئيس الجمعية عطاء وإنجازات هذه اللجان وحجم الجهد والوقت الذي بذله أعضائها والذي فاق جهد رئيس وأعضاء المجلس، مؤكدا أن التفتيش تم من المجلس وفقاً لمنهجية العدالة والمساواة بين الزملاء وليس عملية إنتقائية حيث تم اختيار العينة طبقاً للزملاء الذين لديهم عدد اكبر من الميزانيات . وأن المجلس شكل عشرة لجان تفتيش لتوزيع مهام التفتيش على عدد أكبر من الزملاء وعدم إرهاق عدد محدود من الزملاء، موضحاً أن الجمعية نظمت خلال المرحلة السابقة 16 ورشة تدريبية لملفات أوراق العمل، وقامت بتوزيع نموذج إسترشادي لملفات أوراق العمل ونموذج إجراءات التفتيش على هذه الملفات لجميع الزملاء قبل التفتيش ، وأن الغاية من ذلك حماية للزميل نفسه بملف أوراق العمل تجاه مستخدمي البيانات المالية والجهات الرقابية وسيصار إلى تطبيق برنامج رقابة الجودة لاحقاً بعد أن تم إنجاز نظام رقابة الجودة .

وخلال الجلسة الحوارية تم الإستماع الى أعضاء اللجان حول التحديات والملاحظات التي واجهت أعضاء اللجان خلال أدائها لعملها في مرحلة التفتيش والتحقيق والتأديب إضافة الى ملاحظات الزملاء الذين تم التفتيش عليهم وتقارير هذه اللجان والتي ركز مجلس الإدارة فيها على الجوهر وليس على الشكل . 
كما ناقش الحضور خصوصية الزملاء رواد المهنة ، وكان الهدف من نتائج هذا الإجتماع ما خلص له من توصيات ومقترحات إيجابية لتطوير عمل هذه اللجان و زيادة كفاءة عملها ، وقد عبر الزملاء أعضاء اللجان على أهمية هذا اللقاء واثره الإيجابي في تطوير عمل ومسيرة الجمعية و رغبتهم وإستعدادهم الإستمرار في العطاء إلى جانب المجلس لرفع سوية المهنة وإستقلالية المدقق وحمايته، وشكر مجلس الإدارة أعضاء اللجان على هذا اللقاء المثمر الإيجابي ووعد رئيس المجلس ان يتم مناقشة جميع هذه الملاحظات والتوصيات وإعتبارها قرارات طالما كانت متفقه مع القانون والنظام .